الرئيسية / بايو انستقرام / بايو انستقرام حكم عابرة

بايو انستقرام حكم عابرة

ناَمُوا وَ أنتُم تخطّطَونْ لأعمال تُدخلكِّم الجَنة ( )
حَتىّ إذا حَالّ بَينكُمْ وَ بيّن عَملْهَا ظُروفاً هِيّ أقوىّ مِنكُّم :”“”
يَكُونْ قَدْ كَتبْ لَكُم أجْرُ نِيتِكُم و فُزْتُم بِذلكّ فّوزاً عَظيماً

في الجَنة لنّ نبكِي ، وفِي الجنة لنّ نحزنّ ، وفي الجَنة لنّ نغـآر ،
وفِي الجنّة لآ حِقد وفِي الجنّة لآ شوُق وفِي الجنِة لآ انتِظآر ،
وفيّ الجَنة ما لآ عَينٌ رأتّ ولآ أذنٌ سَمعِت ولآ خطرَ علىْ قلبِ بشر ّ]:

ע تِقٌۆل أبيّ ۆفآءَ ۆأبيّ פـنين ..
آلهَـوى گُلھٌ درۆبّ”عَآتمھٌ ..
עطلبتّ ، أطلبّ الله / פـآجتِين …؟
1 ـ جنّـۃ الفردوس <3
2 ـ ۆפـسٌن آلخَآتمّھٌ <3 !

حن لسنآ آلسكّآن آلآصليين لِ هذآ آلككوكب “آلآرض” بل نحن ننتمي إلى آلجنننهه ♥ حيث كآن ابونـآ يسكن في آلبدايةة =)
لكننآ نزلنآ هنآ مؤقتاً لككي نؤدي إختباراً قصيراً ثم نرجع بسرععه . .
فحآول آن تعمل مَ بوسععك لِ آللحآق بَ قآفلةة آلصآلححين آلتي ستعود إلي وطننآ آلججميل آلواسع , ♥ وِلآا تضيع وقتككِ‏

آلجنّة ♥
أُمنيتُنا الخَالِده ..
ۆ آلشوقُ الذي يكبرُ فينا كلّ يوم !
فِ آلجنّه نرَآهُم آجمعين :”)
ٺلك آلأجسادُ الٺي فقدنَآ طيفُهآ 

ۆ ٺوآرتْ في آلسماءِ . .
يومَ أن مگثنا هُنآ . .
آلجنّةة ♥
ۆطننآ آلذي نعودُ إليه
بعد طولِ السفّر . .
آلحضنُ الذي يسعُنَا گلمآ ضآقٺ
دُنيانا بِنا ’
آلحُلمَ الذي نغفُو عليه [ سرمديََا ] !
آلحنينُ المٺقدُ أبدََا
*آلصورُ الٺي نرسمُهآ گلّما
غصّ في آلروحِ حزنٌ ؛( 

الجنّةُ بالنسبةِ لي ليستْ مُجرّد حَقيقة قادَمة فقَط ..
إنّها المواعيدُ التي تم تأجيلها رٌغماً عنّي ،
وَ الأماكِنُ التّي لا تستطيع الأرض منحي إياهَا ،
إنّها الحبُ الذي بَخلت بهِ الدنيا ،
وَ الفرحُ الذي لا تَتسعُ لهُ الأرضْ ،
إنها الوجوهُ التي أشتاق لها ،
وَ الوجوهُ التي حُرمت مِنها..
*إنها نهاياتُ الحدود ، وَ بداياتُ إشراقة الوعود ،
إنها إستقبالُ الفرحِ و وداعُ المُعاناة وَ الحرمان !
الجنةُ زمنُ حصولِ على الحرياتْ ، فلا قمعٌ وَلا سياجٌ
وَلا سجُونٌ وَلا خوفٌ من القادمِ المجهوُل ،
الجنّةُ موتُ المُحرمات ، موت الممنوعاتْ ، موتُ السُلطات ،
موت الملل ، موتٌ التّعب ، موت اليأسْ
[ الجنةُ موتُ المَوتْ ]

كٌل اشيَاؤنآ تَافههْ ،، كلٌ هذِه الأبْوابٌ الصَدئهْ ،،
كلٌ هذاَ الحٌبْ النيّء ،، كلٌ هذهِ الأحلاَمٌ المؤجّلهْ والاقْدارٌ المٌعلقَهْ ،،
كٌل هذَا المَطرٌ ألمٌغرْق ،، كٌل هَذه الحيَاةٌ مٌسْتعملَة !
وليتٌنآ نٌدركْ أكْثَر …
أنْ الجَنةً هي وَحدٌها وطنٌ الأشيّاءْ الحَقيقيةْ <3 ~!

عن ShRoOoq

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*